السِّيَر الذّاتية لأعضاء هيئة صندوق التغلب على الصعاب العالمي: النسخة النهائية

آسيا ومنطقة المحيط الهادئ

بيتي برخا

بيتي برخا من جزر فيجي وهي حاليًا طالبة دكتوراه في جامعة موناش. تركز في دراستها على تحليل الأبعاد الجندرية للنزوح الناجم عن تغير المناخ وإعادة التوطين في منطقة المحيط الهادئ، وأدوارها في قدرة المجتمع على الصمود. شاركت بيتي في مشاريع تنموية لأكثر من 10 سنوات مع المنظمات في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وتركز على استخدام الدعوة القائمة على الأدلة كأداة للتغيير. وهي حاليا عضو في مجلس إدارة تحالف سيفيكوس ورابطة حقوق المرأة في التنمية ومستشارة لدى الصندوق النسوي الشبابي (فريدا).

جوبيكا باشي

جوبيكا باشي ناشطة تمثل آسيا في حملة Enough (كفاية) العالمية التي تبنتها منظمة أوكسفام الدولية. وتدعم جوبيكا الدول في تخطيط وإدارة الحملات التي تتحدى وتغير تلك الأعراف الاجتماعية الضارة والمقبولة على نطاق واسع والتي تبرر ممارسة العنف ضد النساء والفتيات. وقد عملت جوبيكا مستشارة لدى الصندوق النسوي الشبابي (فريدا) طيلة السنوات الخمس الماضية، كما أنها عضو في مجلس إدارة منظمة العمل وحقوق الإنسان Cividep في الهند. لقد دربت جوبيكا وعملت مع النساء والشباب من خلفيات متنوعة بشأن قضايا تتعلق بالحصول على العدالة، والعنف الجنسي والجندري، والجندر/النوع الجنساني والحياة الجنسية. تقطن جوبيكا في بنغالور بالهند.

سارانزايا غيريلت-أود

عملت سارانزايا غيريلت-أود حتى عام 2018 مديرة لأحد برامج التوعية العامة التابعة لمنظمة Beautiful Hearts Against Sexual Violence في منغوليا. وكان هذا الدور يركز على الدعوة لمنع ممارسة العنف القائم على الجندر/النوع الجنساني. وقد تضمن عملها المشاركة في حملتي Strong Girls Strong Nation و Break the Chain. كانت سارانزايا أحد أعضاء فريق Beautiful Hearts Against Sexual Violence عندما كانت هذه المنظمة غير الحكومية شريكًا مستفيدًا مع كل من الصندوق النسوي الشبابي (فريدا) وبرنامج (مع ومن أجل الفتيات). تعمل سارانزايا في الوقت الحاضر أخصائية في الجندر/النوع الجنساني في مؤسسة آسيا في منغوليا.

ماسيلينا لوتا

ماسولينا لوتا من سافاي في ساموا. كانت ماسيلينا عضوًا مؤسسًا لجمعية الصم في ساموا، وشغلت منصب نائب الرئيس من 2019 إلى 2020 حين استقالت لتشغل وظيفة إدارية. وقد ظلت ماسيلينا مدافعة قوية لسنوات عديدة وهي عضو في مجتمع الصم.

سوبينا باريار

سوبينا باريار معلمة ومدربة في التربية الجنسية الشاملة في كاتماندو في النيبال. وهي خريجة علوم اجتماعية وشغوفة بالقضايا التي تتعلق بالمرأة، والفتيات والشابات بمختلف ميولهن الجنسية/الجندرية LGBTQIA+، وبأنشطة جماعة Dalits، وهي جماعة طبقية تعتبر غير نقية ولا يمكن لمسها في شبه القارة الهندية. تستمتع سوبينا بدراسة بالطرق التي تحصل بها بعض الجماعات والمجتمعات على مزيد من السلطة على الآخرين، وكيف تشكل تلك الطرق السلطوية المجتمعات وما يجب على المجتمع المدني القيام به لضمان حصول الجميع على الحقوق المتساوية وحق الوصول إلى السلطة. في غير أوقات العمل أو الدراسة، تنشغل سوبينا في الطبخ والشخبطة والدردشة مع والديها.

شارانيا سيكارام

شارانيا سيكارام كاتبة وباحثة وناشطة نسوية وتقطن في سريلانكا. وهي حاصلة على ليسانس الحقوق (مع مرتبة الشرف) وماجستير في دراسات الصراع والسلام. تعمل شارانيا في الأساس في سريلانكا وجنوب آسيا إستشارية مستقلة حول الصحة الجنسية والإنجابية والحقوق المتعلقة بها، والعنف القائم على الجندر/النوع الجنساني، والتقاطعات بين الجندر/النوع الجنساني والتكنولوجيا، والتعليم، ورواية القصص. كما أنها شغوفة بإضفاء الطابع الديمقراطي على المعلومات والمصادر، والوصول إلى الشبكات والمساحات. وفي عام 2018، شاركت شارانيا مع وديا كوماراسينغ في تأسيس مجموعة رواية نسوية تدعى Everystory Sri Lanka.

أوروبا وآسيا الوسطى

ماريا ياكوفجيافيتس

بدأت ماريا ياكوفجيافيتس نشاطها في محاربة العنف القائم على الجدر/النوع الجنساني وهي في المدرسة الثانوية. وأصبحت معلمة أقران في مجال الصحة الجنسية والإنجابية والحقوق المتعلقة بها. وقد فتحت لها دراستها في علم الاجتماع الأبواب أمام مشاركات متنوعة بدءًا من التجمعات المنظمة ذاتيًا وحتى المشاركة في الأعمال الخيرية النسوية. وفي عام 2012، تم الاعتراف بها كواحدة من أكثر الطلبة المشاركين اجتماعيًا وسياسيًا في صربيا. بعد حصولها على درجة الماجستير في علم الاجتماع، شاركت ماريا في أدوار عديدة ومع طيف واسع من الفئات المهمّشة بما فيها فئات الشباب والناشطين والتجمعات والصناديق التي تستهدف خدمة قضايا المرأة. ودائما ما تربط ماريا في عملها بين الجندر/النوع الجنساني والعدالة الاجتماعية والاقتصادية والبيئية.

داني بريساكاريو

داني بريساكاريو مُيسّرون وبُناة مجتمع، وملتزمون بتوفير مساحة للتعلم العلائقي الذي يخلق مزيدًا من الحرية. يرتكز معظم نشاطهم حتى الآن في خدمة القضايا المتعلقة بالهويات والميول الجنسية (الجندرية) المختلفة LGBTQI+ في رومانيا، وفي التنظيم المجتمعي من أجل تحقيق العدالة الاجتماعية. وعلى مدى السنوات الأربع الماضية، قاموا بتنسيق Gender Talk، وهي مبادرة مجتمعية تبنّاها مستكشفو ومتمردو الجندر/النوع الجنساني وتعمل على توفير المزيد من المساحة والإمكانيات لنا جميعًا لنعيش ونزدهر خارج إطار ثنائية الجندر/النوع الجنساني.

آنا شيتشيجالنياك

عملت آنا شيتشيجالنياك خلال العقد الماضي مع عدد من المنظمات التي يقودها الشباب وتركز في أنشطتها على خدمة مصالحه. كما أنّ لديها خبرة في مجالات قيادة الشباب وتمكينهم، والمساواة بين الجنسين، والعدالة الاجتماعية، وحقوق الإنسان، وتوفير الخدمات الصحية والعلاج للشباب من أبرز الفئات السكانية المتضررة. وقد ركزت آنا في عملها على المبادرات التي يقودها المجتمع، وتحديد الثغرات الموجودة في الخدمات، واستكشاف الروابط المتبادلة بين القطاعات المختلفة، ومعالجة القضايا المتعلقة بالعار. كما أنّ لديها خبرة في مناصرة القضايا وبناء القدرات وإدارة الحملات وتيسير المنح وتعبئة المجتمع. وبجانب نشاطها في قضايا المجتمع المدني، تعمل آنا طبيبة وباحثة في مجال الصحة النفسية والجنسية.

زانا زارماتوفا

زانا زارماتوفا ناشطة عمرها 19 سنة وهي من بيشكيك في قيرغيزستان. بدأت زانا نشاطها في المجال النسوي منذ أن كان عمرها 14 سنة، مناضلة من أجل حقوق الفتيات وحصولهن على المساواة. كما أنّها عضو في مبادرات بيشكيك النسوية ومحررة ومؤسِّسة مشاركة لمجلة المراهقين Boktukorgon ومنسّقة (مبادرة مراهقون وشباب من أجل العدالة). كما أنّها مستشارة في قطاع آسيا الوسطى وأوروبا الشرقية لدى الصندوق النسوي الشبابي (فريدا) منذ عام 2017. إضافة إلى ذلك، وبصفتها فنانة ورسامة، تروّج زانا للعدالة ومكافحة التمييز من خلال الفن، وكذلك من خلال دورها كصحفية حرة ومصورة لدى مؤسسة Kloop Media الإعلامية. تعمل زانا حاليًا استشارية في وسائل الإعلام لدى منظمة Kyrgyz Indigo المتخصصة في ذوي الميول والهويات الجنسية/الجندرية المختلفة LGBT. تدافع زانا عن حقوق أحرار وحرائر الجنس من المراهقين والشباب والفتيات في سبيل تعزيز حضورهم في المجتمع، وتدافع كذلك عن حقهم في أن يعيشوا على طبيعتهم.

أفريقيا جنوب الصحراء

أنيسي بيوكوسينغ

أنيسي بيوكوسينغ ناشطة رواندية تبلغ من العمر 26 سنة، وهي حاصلة على درجة البكالوريوس في الترجمة والترجمة الفورية. أنيسي موهوبة في الشعر وقد تم تكريمها على قصائدها في مهرجانات محلية ودولية. وهي ناشطة شبابية تدافع عن تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وتعزيز اندماجهم في المجتمع وحصولهم على الخدمات. عملت أنيسي مع منظمات تركز على الأشخاص ذوي الإعاقة مثل منظمة Umuryango Nyarwanda w’Abagore Bafite Ubumuga (UNABU - المنظمة الرواندية لذوات الإعاقة) ومبادرة UWEZO، وهي مبادرة تهدف إلى تحسين كفاءات الأطفال في القراءة والكتابة والحساب. تعمل أنيسي حاليًا مُيسّرة في قطاع الجندر والإعاقة لدى مؤسسة VSO Rwanda الخيرية، حيث تعمل على منع العنف القائم على الجندر/النوع الجنساني بين الفتيات والنساء ذوات الإعاقة.

إيسي جيرالدو

إيسي جيرالدو مهندسة معمارية ومخططة حضرية شابة من جمهورية توغو، وهي مؤسّسة برنامج ARCHID’AR ومستشارة سابقة في وزارة التخطيط التوغولية. وبعد دراستها للحصول على شهادة في الطاقة في جنوب أفريقيا وشهادة في الإدارة العامة في الولايات المتحدة، دفعها شغفها بالبيئة إلى تأسيس برنامج Archidar الذي يدرب الشباب في ريادة الأعمال والقيادة الخضراء. كما أنّ إيسي قد التحقت بالعديد من برامج القيادة الأمريكية، من ضمنها مبادرة القادة الأفارقة الشباب YALI. وقد تُوِّجت مسيرتها المهنية كذلك بالعديد من الأوسمة الدولية والوطنية. وهي حالياً المنسقة القطرية لجمهورية توغو لدى مؤسسة أوباما ونائبة حكومة الشتات الأفريقي.

فاطمة كاماسي

فاطمة كاماسي ناشطة نسوية وبطلة صندوق الأمم المتحدة للسكان. كما أنّها مؤسِّسة مشاركة ورئيسة لجمعية Sierra Leone Uncut Girls Association في سيراليون، وهي جمعية مناصرة للفتيات وتعمل في مواجهة تشويه الأعضاء التناسلية للإناث وكل أشكال العنف الأخرى القائمة على الجندر/النوع الجنساني والتي تمارس ضد النساء والفتيات. ولدت فاطمة ذات الأصول المانديغية وترعرعت في منطقة كونو في قرية صغيرة وبسيطة منها تسمى بلدة بودو وتتبع مشيخة كيسي تونغي. وهي عضو في المجلس الاستشاري للشباب في تار كورا، إضافة إلى أنّها حاليًا متدربة لدى مؤسسة الفتيات المُمَكَّنات في سيراليون.

زونزيوه مبوندغولو-وونديه

زونزيوه مبوندغولو-وونديه راوية قصص إنسانية وناشطة نسوية حائزة على جوائز عديدة، ولديها أكثر من 10 سنوات من الخبرة في المجالين الجندري والرقمي، وفي تأسيس الحركات، ومناصرة السياسات، وقيادة الشباب. وهي المديرة التنفيذية لمنظمة Women for A Change في الكاميرون حيث تصمم وتوجه وتنفذ برامج للنهوض بحقوق المرأة وتنمية مهاراتها القيادية وتمكينها. وتركز زونزيوه في أعمالها على ضرورة إتاحة المجال أمام النساء والفتيات للعمل جنبًا إلى جنب مع واضعي السياسات وصناع القرار على أعلى المستويات بما في ذلك في لجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة. كما ترى زونزيوه ضرورة رفع مستوى الوعي بشأن أطر حقوق المرأة الوطنية والدولية بما فيها بروتوكول مابوتو ومنهاج عمل بيجين وترجمة كل ذلك إلى واقع ملموس.

جوي مونتالي

جوي مونتالي شابة ناشطة في مجال المناخ، وهي المنسقة الوطنية الحالية لبرنامج Green Girls Platform، وهو عبارة عن مبادرة تقودها النساء وتهدف إلى تحقيق المساواة للفتيات والشابات في مجال البيئة وإيجاد حلول نسوية لأزمة تغير المناخ في ملاوي. تستمتع جوي بالعمل التطوعي، وخاصة العمل مع الفتيات والشابات ورؤيتهنّ وهنّ يحقّقنَ أحلامهنّ ويساعدْنَ بعضهنّ بعضًا على تحقيقها.

ميرسي أوتيكرا

ميرسي أوتيكرا نسوية أفريقية تعمل عبر قطاعات متعددة، مكرّسة وقتها وجهدها في الدفاع عن حقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية ودعم الفتيات والشابات. وتعمل حاليًا مساعدة برنامج لإدارة المنح لدى صندوق UHAI EASHRI، وهو أول صندوق للناشطين من الشعوب الأصلية في أفريقيا يدعم الأقليات الجنسية والجندرية وحقوق العاملين في مجال الجنس. قبل انضمامها إلى صندوق UHAI EASHRI، دعمت ميرسي برامج متعددة تابعة لمؤسسة Akili Dada، وهي الحاضنة القيادية التي تغذي القيادة التحويلية لدى الفتيات والشابات من خلال نهجها الشامل في التعليم والتدريب على القيادة والتوجيه. وقد عملت ميرسي مع الفتيات والشابات على مدى السنوات الثمان الماضية، كما أنّها شغوفة بإنشاء مساحات آمنة ومقصودة للفتيات والشابات والتي من شأنها أن تشجّعهنّ على التعلّم والتفاعل عبر الأجيال.

القارة الأمريكية ومنطقة البحر الكاريبي

غابرييل بيلي

غابرييل بيلي تقيم في بربادوس وهي عضو مؤسّس في المنظمة المحلية غير الحكومية I Am a Girl Barbados، وهي منظمة غير حكومية حائزة على جوائز عالمية وتركز في أنشطتها على تمكين المرأة، وقد ظلت غابرييل عضوًا نشطًا فيها لمدة خمس سنوات. إضافة إلى ذلك، فقد كانت غابرييل خلال دورات عديدة عضوًا في مجلس بربادوس لتنمية الشباب، والذي يعتبر بمثابة المنظمة الوطنية الأم الراعية لمنظمات الشباب المحلية. وكانت غابرييل تتمتع بعلاقات متميزة مع كل من مجلس تنمية شباب منطقة البحر الكاريبي ومجلس شباب الكومنولث. وكل ذلك مكنها في الواقع من التواصل بصورة فاعلة بالناشطين في بربادوس عبر مجالات متنوعة مثل حقوق المرأة، وحقوق ذوات الهويات والميول الجنسية/الجندرية المتنوعة LGBTQ+، واستدامة البيئة، وتنمية الشباب. غابرييل ناشطة عاطفية وحنونة وتتمتع بهمة عالية في العمل على تحقيق العدالة الجندرية للشباب والشابات، ولديها اهتمام كبير بالصحة العقلية، كما أنّها تشعر بالفخر وهي تتعاون مع الآخرين – سواء على المستوى المحلي في بربادوس أو على مستوى العالم – من أجل غد أكثر إنصافًا لنا جميعًا.

أريان كورنياني

أريان كورنياني ناشطة نسوية برازيلية وخبيرة تقنية تسكن في ساو باولو بالبرازيل. وهي المؤسّس المشارك لموقع minasprogramam.com الذي يقوم منذ عام 2015 بتنفيذ مشاريع تستهدف دمج مزيدٍ من الفتيات والنساء في عالم التكنولوجيا. تتمتع أريان بخبرة جيدة في عملها كمصممة جرافيك ومديرة إبداعية ومديرة منتج. وتدرس حاليًا العلوم الاجتماعية في جامعة ساو باولو. أريان مهتمة بالموضوعات المتعلقة بالصراعات السياسية المعاصرة في أمريكا اللاتينية، والنسوية السوداء، والتكنولوجيا. تحب أريان الأرجنتين والموسيقى والألوان وقضاء الوقت على الشاطئ مع أصدقائها.

جاندي كريغ

تنتمي جاندي كريغ إلى قبيلة أباتشي الجبل الأبيض، وولدت وترعرعت في محمية فورت أباتشي في أريزونا. وقد كانت زميلة تمثّل الشعوب الأصلية لعام 2017 في مكتب الأمم المتحدة للمفوض السامي لحقوق الإنسان في جنيف، وباحثة في القيادة العالمية لنساء الشعوب الأصلية لعام 2018. تعمل جاندي أثناء عزلتها حاليًا في إعداد برامج للصحة النفسية التجديدية والرفاهية. وتستمتع بالعيش في الأجواء التقليدية البهيجة مع أطفالها وتشعر بالفخر وهي تحمل الحجر بصفتها عرّابة لبناتها بالمعودية حسب تقاليد قبيلة أباتشي.

هاواتو دافواه

هاواتو دافواه أمريكيون من الجيل الأول الذي يفهم أن حماية وتمكين أكثر مجتمعاتنا تهميشًا هو أساس التحرر. وحبّ الترحال في أعماقهم، يعتبرون ميريلاند وفرجينيا وكاليفورنيا وسيراليون مواطنهم. قرروا الجمع بين دراستهم في الكلية في مجال الدراسات الدولية وبين الرواية الجادة للقصص، وأصبحوا مساهمين في منظمة The Lighthouse | Black Girl Projects التي يقع مقرها في ميسيسيبي، والتي تسلط الضوء على الخبرات متعددة الأبعاد للنساء السود والنساء في كل أنحاء الشتات الأفريقي. تركز بحوثهم الأخيرة على عملية إعادة إدماج الجنود السابقين من الأطفال في سيراليون. كما أنّ هاواتو يرغبون في استثمار خبرتهم في توجيه الأقران وتنسيق المشاريع في التركيز على المجتمعات المهمشة والنهوض بها. هاواتو حاليًا عضو في مجموعة Reese | Brooks | Gilbert، وهي عبارة عن برنامج يهدف إلى تطوير القيادة للنساء الجامعيات، إضافة إلى عضويتها في منظمة The Lighthouse | Black Girl Projects.

نوما دافيلا أريازا

نوما دافيلا أريازا من غير ثنائيّي الجنس ويبلغ عمرهم 28 سنة وهم من غواتيمالا. وهم متخصصون في علم الأنثروبولوجيا وفنانون يستكشفون من خلال الشعر والبحث الاجتماعي مفاهيم الأجسام والهويات الجندرية والجنسية. كجزء من أنشطة منصة Cuirpoetikas الجماعية، يقيمون ورش عمل تكوينية ومساحات فنية لتبادل المعرفة والتجارب بين النساء والمتحولات جنسيا وحرائر الجنس وغير ثنائيات الجنس وغيرهن من ذوات الهويات والميول الجنسية المختلفة LGBTIQA+. وقد استمر العمل الجماعي طيلة السنوات الأربع الماضية، ونتج عنه مهرجانًا سنويًا لفنون حرائر الجنس في غواتيمالا. نوما يصفون أنفسهم بأنهم ليسوا ناشطين، بل فنانون يركزون على التمثيل البصري والرمزي للجنس والجندر وعلى تغيير علاقات السلطة المتجسدة في النظام العنصري الذكوري المغاير.

جوليانا رومان لوزانو

جوليانا رومان لوزانو كولومبية تبلغ من العمر 35 سنة، وهي نسوية ثنائية الجنس ومهاجرة. كما أنّها الآن بصدد استكمال أطروحتها في علم الإنسان. كانت جوليانا في السابق لاعبة كرة قدم محترفة، وهي الآن مدربة فريق محترف لكرة القدم النسائية في الأرجنتين، إذ أنّها تستخدم كرة القدم كأداة لتحدي النظام الذكوري. وكجزء من نشاطها مع الجمعية المدنية النسوية La Nuestra Futbol Feminista – ومقرها في بوينس آيرس – تعمل جوليانا على تمكين الفتيات والنساء من خلال كرة القدم، وتحارب من أجل حصول المرأة على حقها في اللعب، وتخيل وتشكيل عالم نسوي جامع ومتمرد ومناهض للفاشية.

دانييلا مويسا

دانييلا مويسا نسوية شابة من السلفادور وعضو في مجموعة La Caldera، وهي مجموعة نسائية أناركية. بدأت دانييلا نشاطها النسوي منذ أن بلغت سن المراهقة، وبدأت حينها بالدعوة إلى إتاحة الإجهاض الآمن لجميع الفتيات والمراهقات والنساء في المنطقة. كما أنّها توفر المعلومات والرعاية والمرافقة للأطفال، وشابات المناطق الحضرية، والمجتمعات المهمّشة في البلاد، وتنسّق برامج تعليمية في الصحة الجنسية والإنجابية والحقوق المتعلقة بها، وورش عمل في المجالات النسوية والفنية. إضافة إلى ذلك، عُرفت دانييلا بمهارتها في تصوير المناظر الخلابة والرسم، كما أنّها تستخدم أعمالها ورسوماتها في التحدث علناً عن الظلم الحاصل ضد النساء.

أبريل فيوليتا

أبريل فيوليتا نسويّون أيكولوجيون من ذوي الهويات الجنسية الثنائية غير الثابتة وغير المطابقة. كما أنّهم علماء في التواصل متخصصون في دراسات الجندر/النوع الجنساني في التعليم، وقد تم تشخيصهم باضطراب الشخصية الحدي والقلق العام. هم المؤسسسون المشاركون لـ Mexicali Resiste y Las Borders، والمؤسسون المشاركون والمنسقون الحاليون لـ Bifanzine Colectivo. ويركز نشاطهم على تعزيز حضور ثنائيي الجنس في المجتمع، والمشاركة في إنشاء مساحات آمنة لعقد اجتماعات وحوارات بين ذوي الهويات والميول الجنسية/الجندرية المختلفة LGBTIAPQN+، وتوفير الدعم النسوي للإجهاض الآمن واستعادة رعاية الأسلاف للإنسان والأرض.

الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

أماني عاروري

أماني عاروري ناشطة في مجال حقوق المرأة الفلسطينية وعضو في فريق عمل الشباب العالمي التابع لهيئة الأمم المتحدة للمرأة بشأن بكين +25. وهي كذلك عضو في برنامج الابتكار الجندري AGORA، ومؤسس مشارك وعضو في مجلس شباب بني زيد. حصلت أماني على درجة الماجستير في الاقتصاد من جامعة بيرزيت، وأدارت برامج مبتكرة تساعد الشباب والنساء في المنطقة. وقد استفادت أماني من التجارب التي عاشتها في البلدان المتأثرة بالنزاع مثل فلسطين وجعلتها تدرك أنّ إشراك المزيد من الناس، وخاصة الفتيات والنساء، ليكونوا بناة سلام ويشاركوا في إحداث التغيير من شأنه أن ينهي دوامات العنف ويوقفها، ويحقّق العدل والسلام.

فاطمة أيتوكنيك

فاطمة أيتوكنيك ناشطة نسوية مغربية عمرها 23 سنة. قادها شغفها بحقوق الفتيات والنساء إلى العمل منسّقة برامج أولى في منظمة Project Soar، وهي منظمة تعمل على تمكين الفتيات من أن يصبحن قائدات في الحاضر والمستقبل. تقوم فاطمة بتدريب مُيسِّرين يأتون من جميع أنحاء المغرب ليكونوا جزءًا من البرنامج. تطمح فاطمة إلى عالم يتم فيه التعامل مع جميع الفتيات والنساء على قدم المساواة ويحصلن فيه على القوة التي تمكنهن من استكشاف إمكاناتهن والاستفادة منها.

تارا عاشور

تارا عاشور ناشطة في مجال حقوق المرأة العراقية وتعمل على تشجيع المشاركة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للمرأة. وقد عملت في مجال منع العنف القائم على الجندر/النوع الجنساني والتصدي له لمدة ثلاث سنوات، تم خلالها تمكين النساء والفتيات اقتصاديًا، إضافة إلى دعم الناجيات من العنف القائم على الجندر/النوع الجنساني من خلال تقديم الاستشارات الاجتماعية والنفسية والمساعدة القانونية وإدارة الحالات. تجمع تارا الفتيات المراهقات من خلفيات مهمشة وتُشْرِكْهن في الأنشطة الرياضية والقيادية، وتطوير الشبكات ومهارات أخرى لتجعل منهنّ عناصر فاعلة في التغيير. كما تشارك تارا في مراقبة وتوطين برنامج العمل الوطني العراقي من قرار مجلس الأمن 1325.

إميليا المصو

إميليا المصو فتاة عمرها 14 سنة من فلسطين. وهي ممثلة وناشطة، وقد شاركت في مسرح عناد منذ أن كانت في السادسة من عمرها، حيث شاركت في العديد من المسرحيات والبرامج التلفزيونية التي نظمها وأنتجها مسرح عناد. إميليا مدافعة حنونة عن حقوق الفتيات. وقد شاركت في عروض تستهدف رفع الوعي في المجتمعات المحلية والدولية حول حقوق المهمشين. نالت إميليا جائزة الممثلة لعام 2019 في مخيم الأطفال الموهوبين بفلسطين، كما نالت جائزة أفضل ممثلة لعام 2019 في مهرجان مسرح الطفل العربي عن أدائها في مسرحية (بائعة الكبريت).

آمنة الميزوني

آمنة الميزوني مدافعة عن الحق في الحصول على المعرفة المفتوحة والمجانية وحرية الوصول إلى الإنترنت في جميع أنحاء أفريقيا والشرق الأوسط والعالم. آمنة في الأصل أخصائية اتصالات رقمية، وهي شريك مؤسس وحاليًا رئيسة لمنظمة المواطنة الرقمية للمنظمات غير الحكومية، وهي منظمة تعمل على معالجة قضايا الجندر/النوع الجنساني عبر الإنترنت، حيث تقوم المنظمة بدعم الفتيات المراهقات بالمهارات التقنية، ومواجهة خطاب الكراهية الموجّه عبر الإنترنت، وتزويد الصحفيات والمدونات بالأدوات والمهارات التي تجعل منهنّ عناصر فعّالة عبر الإنترنت. وكذلك فإنّ آمنة رائدة مجتمع في مؤسسة ويكيميديا وتساعد عالميًا على بناء مجتمعات محلية وإقليمية في المؤسسة. كما أنّ آمنة عضو في منتدى WEF-Global Shapers Community ومؤسّس منظمة قرطاجنة، وهي منظمة وطنية تهدف للترويج لتونس عالميًا من خلال رقمنة تراثها الغني.

  • Facebook
  • Twitter
  • Instagram

Illustrations by María Ponce